×. ملتقى طآلبآت الثانوية آلحآدية عشرة .×
مرحـبـاً بكِ زآئــرةً وضيــفـة , نسعد بإنضمآمكِ إلينا في "ملتقى طآلبآت الثآنوية الحآدية عشرة " فحيآ هــلآ بكِ ..."


منتدى عآم يضم عدة أقسآم
 
الرئيسيةالتسجيلدخولالــعــضــوآت

شاطر | 
 

 ...موتٌ أخضر ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
.•°ღ رُقِيُّ فِكْر~!ღ°•.

avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 31/05/2011
الموقع : .•°ღ حيْثُ يتِواجَدُ النَّـقَآء..ღ°•.

مُساهمةموضوع: ...موتٌ أخضر ....   الإثنين يونيو 27, 2011 11:26 pm




بسم الله الرحمن الرحيم......^
أحرفٌ ندية , سُقتهآ حُباً لكم , همْهمةٌ أدبية, جآدت بِهآ روح الأديب
د. محمد الحضيف . بعنوآن ...

موتٌ أخضر .....!
...................................{ فاستْمْتِعوا ~

موت أخضر

حين انحدر نازلاً من الدرج ، صمتٌ أخرسٌ كان يملأ المكان . فتحة المكيف الصحراوي ، الذي يتوسط جدار الصالة .. أغلقت فمها ، وكان قد أعتاد أن يسمع حركة السائق ، ذاهباً وآيباً إلى غرفته ، تتسلل من خلالها . ما عادت الآن، تنسل منها.. نسمة . حتى .. ولا وشوشة الهواء ، يقلب وريقات الشجر اليابسة المتقصفة، التي امتلأ بها الممر، أو صفير .. من ذلك الذي غالباً ، ما تزفر به رياح نوفمبر ، وهي تشيّع الخريف إلى مثواه الأخير ، له حشرجة .. مثل نشيج ثكلى .
صوت وطء قدميه الحافيتين ، تدوسان بنعومة على (الموكيت).. تناهى لسمعه . هذه أوّل مرّة .. يمشي فيها حافياً ، لمّا لاحظ أن ثمة بقع سوداء على الفرشة ، تركها (القار) الذي علق بحذائه ، أثناء عبوره الشارع .
كان مثيراً لاهتمامه ، كيف أن الصمت خنق كل شيء ، إلى الحد الذي جعل الوقع الخافت لقدميه العاريتين، على السجادة ، يصل إلى مسمعيه !!. عند آخر درجتين توقف. أخذ يحدق في النبتة ، في الإناء الزجاجي أسفل الدرج . كانت قد يبست تماماً ، وتحولت إلى اللون الأصفر ، إلا ورقتين في أطرافها ، ما زالتا تقاومان باخضرارهما ، من أجل البقاء .. شحوب الموت الأصفر .
لم ينتبه أن الماء في الإناء .. قد نضب ، رغم أنه يمــر من أمامه كل يوم .!! لبس نظارة القراءة ، ورفع الإناء إلى محاذاة عينيه .. ثم أماله : لا شيء يتحرك ، لا توجد قطرة ماء . انتبه أن اللاصق .. قريباً من عنق الإناء ، الذي يحمل كلمة الإهداء .. قد تقشر أيضاً ، ولم يبق منه إلا كلمة واحدة فقط . ما زال يتذكر تلك الظهيرة ، حين عاد ورأى النبتة .. فسألها عنها ، قالت : ” من وفاء ” . أعاد الإناء لمكانه ، وبقي يتأمل النبتة . أكثر ما شغل تفكيره ، كيف حافظت الوريقات على لونها الأخضر ؟؟، وقاومت الموت .. رغم العطش .
لون الجفاف الأصفر ، انتشر في كل مكان . نظر إلى الطاولة الزجاجية، في زاوية الصالة ، كانت قد تراكمت فوقها ، طبقة من الغبار .. الأصفر ، فتغير لونها ، واقترب من لون السجادة .. البيج . التفت إلى غرفة جانبية ، فيها خزانة ملابسها . دخل وفتح الخزانة ، وتحسس الملابس بيده . قميص أثير لديها ، كـــان يحب أن يراها ترتديه .. رآه معلقاً . تداعت إلى ذهنه المشاهد . آخر مرة رآها تلبسه ، قبل أشهر . كانت واقفة أمام مرآة التسريحة ، تستعد للذهاب إلى مناسبة . تأملها طــــويلاً ، تنقل خصلات شعــــرها ، يميناً ويساراً . أخيراً .. استقر رأيها ، أن تربط شعرها ذيلاً ، فجاء لونه الأسود ، المموه بالأشقر، متناسقاً مع رقبتها الرقيقة ، بلونها العاجي المائل للصفرة ، ولون القميص الأبيض السكري . خيّل إليه أنه لم يعش معها سنوات . أدهشه المشهد ، وأحس بحاجة شديدة .. لأن يقول ، أو يفعل شيئاً !!. تردد .. وقاوم رغبة تدفعه للنهوض إليها.. وضمها، لكي لا يفسد مكياجها :
- ” ما أجملك .. ذوقك روعة ” .
التفتت إليه ، وخطّان يلمعان في وجهها .. عيناها وثغرها :
- ” يــا حبي لك ” .
مد يده وسحب القميص تجاه وجهه . تردد لحظة .. ثم أعاده إلى مكانه ، وأقفل الخزانة . خرج من الغرفة ، واستوقفه .. مرة أخرى، مشهد الغبار على الطاولة . توجه إليها .. وخط بأصبعه فوقها :عندما رأيت الغبار يتراكم ، أدركت أنها لن تعود ، فتوقفت عن شم ملابسها ” . ^ـ^
مشى خــــارجاً ، ولما صار بمحاذاة النبتة الجافة ، لمس الوريقات الخضراء ، فسقطت بيده .^ـ^
- ميّتة .. كانت تتظاهر بالحياة..!
اللاصق سقط كذلك . إلتقطه .. وأمعن النظر فيه : الكلمة كانت .. ( وفــــــاء ) ..!
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
.•°ღ AmOoOona ღ°•.
الــمــديــرة
الــمــديــرة
avatar

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 19/05/2011
الموقع : http://sec-11th.forumarabia.com

مُساهمةموضوع: رد: ...موتٌ أخضر ....   الثلاثاء يونيو 28, 2011 8:19 pm

,, وحيآة خضرآء في جنة خضرآء في نعيم أبدي هنآك على ضفآف
الفردوس .~

كم هو مؤلم شعور الفرآق وكم هي عذبة تلك الأحرف رغم تشبعهاّ بالألم والفقد !
" رحم الله موتآنآ وموتى المسلمين "حكمة الله عزوجل فمآهذه الدنيآ بدار قرآر ..
بوح بآسق رغم الألم خآلجتني مشآعره بقووه فقد جسدت أسمى معاني الوفاء ..

شكراً لكِ رقي أبدعتي فقد أعجبني أختيارك وذوقك الذي يكون دائما بمحله
ورآق لي مآصآغه د.محمد \ لا تحرمينآ جديدك ..

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sec-11th.forumarabia.com
.•°ღ رُقِيُّ فِكْر~!ღ°•.

avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 31/05/2011
الموقع : .•°ღ حيْثُ يتِواجَدُ النَّـقَآء..ღ°•.

مُساهمةموضوع: رد: ...موتٌ أخضر ....   الأربعاء يونيو 29, 2011 2:04 am





" لِبعضْ الكُّتَآبْ لونُ حرفٍ سرمديّ.....*
تقبعُ أحرفُه إِلى بُؤرةٍ عميقةٍ في أقصى الفُؤآدْ....*

... ...

القريبةِ , أمونة , حضوركِ ذُو شَجَنْ
يكفيني مُحفّزاً للِمُكُوثِ هآهنَآ ,
قلباً يُحِيطُنِي بِدفئِهِ كُلَّ فينة ,



....
أيتهآ النقية ,,, قُبلة دفيئة ..

... ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
...موتٌ أخضر ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
×. ملتقى طآلبآت الثانوية آلحآدية عشرة .× :: ●![ الساפـه العـا๑ـہ ]!●-
انتقل الى: